"اقتصادية عجمان" تُحيي "يوم المرأة الإماراتية" وسط إشادة بإنجازات كفاءاتها النسائية

علي النعيمي: "مستمرون في مساندة كوادرنا النسائية للوصول بإنجازاتهنّ إلى العالمية"

تحتفي "دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة عجمان" اليوم (الإثنين 28 آب/أغسطس 2017) بالكوادر النسائية المتميزة التي لا تألو جهداً في دعم المساعي الحثيثة لتنظيم وتطوير وتعزيز أداء القطاعات الاقتصادية المؤثرة في المسيرة التنموية في إمارة عجمان، وذلك إحياءً لـ "يوم المرأة الإماراتية 2017" الذي حمل شعار "المرأة شريك في الخير والعطاء". وتم اختيار ثلاثة من المتميزات في العمل الحكومي لتسليط الضوء على إنجازاتهنّ البارزة في تجسيد القيم الجوهرية التي تقوم عليها الدائرة، أولها إسعاد المتعاملين والإبداع والابتكار والتميز، وصولاً إلى الرؤية المتمحورة حول تحقيق اقتصاد تنافسي متنوع لاستدامة التنمية في عجمان.

وأشاد سعادة علي عيسى النعيمي، المدير العام، بما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات سبّاقة وصلت بها إلى العالمية، في ظل الرعاية الكريمة التي أولاها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، الذي كان الوالد والمعلم والقدوة والنصير الذي مهد الطريق أمام بنات الإمارات ليكنّ شريكاً حقيقياً وفاعلاً في بناء الوطن. وأضاف النعيمي: "تواصل المرأة الإمارتية اليوم تقديم نموذج رائد يُحتذى به عالمياً في التميز والريادة والعطاء، في ظل الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة التي حملت الرسالة بأمانة واقتدار لجعل بنات الإمارات مساهماً رئيساً في إعلاء شأن الدولة في المحافل الدولية."

واختتم النعيمي: "لا يسعنا، ونحن نحتفي بـ "يوم المرأة الإماراتية"، سوى أن نثمن العطاء المستمر لكل إماراتية متفانية في خدمة الوطن وبناء المستقبل. وتماشياً مع شعار "المرأة شريك في الخير والعطاء"، نودّ أن نقدر عالياً مساهمات كوادرنا النسائية في إنجاح مبادراتنا النوعية التي تصب في خدمة مبادرة "2017 عام الخير" التي تعزز ريادة دولة الإمارات على خارطة العمل الخيري والإنساني. ونفخر بكل ما قدمته وتقدمه الموظفات والقياديات في "دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة عجمان" واللواتي أثبتن جدارةً وتميزاً في تأدية مهام اجتماعية ومؤسسية وحكومية ووطنية هامة كان لها الأثر الأكبر في دعم رؤيتنا الطموحة لتحقيق اقتصاد مزدهر لرفاهية السكان. ونحن مستمرون، في ظل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، في مساندة كوادرنا النسائية للوصول بإنجازاتهنّ إلى العالمية."

وسلطت "دائرة التنمية الاقتصادية في إمارة عجمان" الضوء على تجربة 3 من موظفاتها المتميزات، مثمّنة مساهمات فاطمة حميد المهيري، الباحثة القانونية في مكتب الشؤون القانونية، في تقديم الاستشارات والمساندة والدعم الفني والقانوني وتمثيل الدائرة خير تمثيل أمام الجهات الحكومية، فضلاً عن نشر الوعي القانوني الذي يعد مطلباً ملحاً لإيجاد بيئة داعمة للأعمال وجاذبة للاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وأشاد المسؤولون أيضاً بمسيرة سعاد طارش العليلي، مديرة قسم التدريب والتطوير، الحافلة بالإنجازات النوعية في غرس ثقافة الإبداع والتميز في الدائرة، والتي تتجسد في استحداث واعتماد سياسة التدريب والتطوير الذكي للموظفين، بالإضافة إلى التدريب القيادي والإشرافي والتنفيذي والمساهمة في إنجاح مشروع تقييم القيادات، الذي يعتبر اللبنة الأساسية لتشجيع صقل القدرات القيادية الفذة. وحظيت تجربة مريم محمد الخردة، أخصائية تطوير خدمات، بالإشادة لا سيّما على صعيد نشر الروح الإيجابية وثقافة جودة الخدمات بين أوساط الموظفين وتشجيعهم على رفع مستويات الإنتاجية، عبر مشاركاتها الفاعلة في فريق الابتكار وفريق التميز والجودة وفريق الاستدامة، فضلاً عن دورها الفاعل في إعداد "دليل معايير وجودة الخدمات" و"دليل الموظف الذهبي" الذي يوضح آلية تقييم موظفي تقديم الخدمة.



Top