اقتصادية عجمان تعلن تفاصيل الدورة الثالثة من "أسبوع إسعاد المتعاملين"

إبريل
03

أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان تفاصيل الدورة الثالثة من فعالية أسبوع إسعاد المتعاملين، والتي ستقام خلال الفترة من 7 - 11 أبريل في مركز إسعاد المتعاملين التابع للدائرة، إضافة إلى المراكز الخاصة المفوضة بتقديم عدد من خدمات الدائرة، ممثلة في مركز تسهيل الهاجس، مركز تسهيل تواصل، ومركز تعجيل، ويأتي أسبوع إسعاد المتعاملين تماشياً مع توجه حكومة الإمارة نحو ترسيخ مفاهيم السعادة لتصبح أسلوب حياة، وحرصاً على تفعيل قنوات التواصل المباشر مع المتعاملين والاستماع إلى أفكارهم ومقترحاتهم، بما يضمن رفع مستويات الثقة وينعكس على تحسين الخدمات المقدمة لأصحاب الأعمال.

وبهذا الشأن، قال مدير عام الدائرة سعادة علي عيسى النعيمي: " تنظم الدائرة أسبوع إسعاد المتعاملين للسنة الثالثة على التوالي، وذلك من منطلق الحرص على تعزيز التواصل مع جمهورها، والتعرف على التحديات التي تواجههم ووضع الحلول المناسبة لها، كما نهدف إلى تعزيز الوعي بخدمات وإجراءات الدائرة وتلبية احتياجات المتعاملين وتطلعاتهم، وتعزيز مستويات رضاهم وسعادتهم من خلال معالجة التحديات وتحسين الخدمات المقدمة لهم، انطلاقاً من توجه الدائرة نحو تطوير بيئة مماسة الأعمال، وبما يسهم في تعزيز حركة الاستثمار في الإمارة وتحقيق سعادة المجتمع "

من جانبه، قال مدير إدارة علاقات المتعاملين، أحمد خير البلوشي: " نحرص على تنظيم أسبوع إسعاد المتعاملين بشكل سنوي، ضمن جهود الدائرة في التواصل مع المتعاملين وتلبية تطلعاتهم المختلفة، وستشارك في الفعالية جميع الإدارات المعنية بالمتعامل، وذلك في مجال التراخيص الاقتصادية والتصاريح التجارية، ومجال الرقابة وحماية المستهلك، ومجال التواصل مع العميل وتقديم الشكاوى والمقترحات، وسيتضمن الأسبوع فعاليات متنوعة مثل المسابقات التفاعلية، الفحوصات الطبية المجانية، وتكريم المتعاملين ذوي الاقتراحات المميزة، وغيرها من الأنشطة التي تهدف إلى تعزيز وعي المتعامل وضمان مشاركته في تحسين الخدمة "

جديرٌ بالذكر أن أسبوع إسعاد المتعاملين سيعمل على توعية وتثقيف المتعاملين، وتعزيز معرفتهم بالخدمات التي تقدمها الدائرة والقنوات المتاحة للحصول عليها، كما سيناقش أيضاً أبرز التحديات التي تواجه المتعاملين خلال إنجاز المعاملات، وذلك من خلال منصة تفاعلية مباشرة مع القيادات وفريق عمل الدائرة، حيث سيتم حصر مقترحات وتطلعات الجمهور واتخاذ الخطوات المناسبة بشأنها، بما ينعكس على رفع معدلات رضا وسعادة المتعاملين.



Top