اقتصادية عجمان تبحث تطورات " النافذة الواحدة " مع شركائها الاستراتيجيين

يوليه
07

بحثت دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان تطورات مشروع " النافذة الواحدة " مع عدد من شركائها الاستراتيجيين من الجهات الاتحادية والمحلية المختلفة، وذلك خلال ورشة عمل أقيمت بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس التنفيذي، حيث يهدف المشروع إلى تسهيل رحلة المستثمرين من خلال تطوير نظام الكتروني موحد للتراخيص الاقتصادية، في إطار تكامل الجهود الحكومية نحو تطوير بيئة ممارسة الأعمال في الإمارة.

وقال سعادة علي عيسى النعيمي، مدير عام الدائرة: "نسعى من خلال مشروع النافذة الواحدة إلى تعزيز التكامل مع شركائنا الاستراتيجيين في تطوير رحلة المتعامل، من خلال تبني أفضل الممارسات وأحدث التقنيات في تقديم خدمات التراخيص الاقتصادية عبر نظام الكتروني موحد وشامل، حيث يواكب هذا المشروع تطلعاتنا المشتركة نحو دعم بيئة الاستثمار في الإمارة وتعزيز سعادة المتعاملين، انسجاماً مع رؤية عجمان 2021 وغاياتها في تنمية الاقتصاد وإسعاد المجتمع "

وأوضح سالم حسن الغافري، مدير مشروع النافذة الواحدة، خلال الورشة التي حضرها ممثلون عن القيادة العامة لشرطة عجمان، الإدارة العامة للدفاع المدني، غرفة تجارة وصناعة عجمان، دائرة المالية، دائرة التنمية السياحية، ودائرة البلدية والتخطيط، أن اقتصادية عجمان قطعت شوطاً كبيراً في تعريف رسوم الجهات الحكومية على نظامها الالكتروني، وتعمل خلال الفترة الحالية على استكمال عمليات تعريف الرسوم من خلال إبرام الاتفاقيات مع الشركاء المعنيين، كما تم خلال الورشة مناقشة المتطلبات الفنية والتقنية خلال المرحلة القادمة من المشروع.

وكانت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي قد دعمت مشروع النافذة الواحدة من خلال تنسيق الجهود بين مختلف الجهات المعنية، نظراً لما يمثله المشروع كخطوة استراتيجية مهمة في تعزيز مكانة الإمارة على خارطة الوجهات الاستثمارية والتجارية، ورفع تنافسيتها ضمن المؤشرات العالمية في مجال سهولة ممارسة الأعمال، من خلال تبسيط إجراءات التراخيص الاقتصادية وضمان تكامل الأنظمة الالكترونية، بما يواكب تطلعات الحكومة نحو التحول الرقمي الشامل، وترسيخ المزايا الاقتصادية التنافسية للدولة والإمارة.



Top