اقتصادية وبلدية عجمان تواصلان توعية مرتادي مراكز التدليك

أكتوبر
20

واصل فريق مشترك من دائرة التنمية الاقتصادية ودائرة البلدية والتخطيط في عجمان الحملة التوعوية المشتركة لملّاك ومرتادي مراكز التدليك والاسترخاء العاملة في إمارة عجمان، وذلك حسب دليل الاشتراطات الموحدة المعتمدة من الجهتين، حيث تم زيارة ما يزيد على 50 مركزاً حتى الآن، وقد تضمنت الحملة توجيه الجمهور للتعامل حصراً مع المراكز المرخصة المتوافقة مع الشروط الحكومية، وتجنب الإعلانات المضللة لخدمات التدليك، كما تضمنت الحملة حث مرتادي المراكز على إبلاغ الجهات المختصة عند ملاحظات أي ممارسات مخالفة من شأنها الإضرار بالمجتمع وحقوق المستهلكين.

وقال عبدالله بن ناصر النعيمي، مدير إدارة الرقابة وحماية المستهلك في اقتصادية عجمان: " واصلنا توعية الجمهور بأهم الإرشادات التي يجب مراعاتها عند التعامل مع المراكز، وأهمها حق المستهلك في الاطلاع على بطاقات العمل الصحية لمقدمي الخدمة، وشهادة تسجيل المنتج للتأكد من مطابقة المستحضرات المستخدمة لمتطلبات جودة وسلامة المنتجات، ومعرفة الأسعار قبل الحصول على الخدمة، وعدم التجاوب مع بطاقات الإعلانات المضللة والعشوائية، والإبلاغ عن أي مخالفات يتم ملاحظتها في هذه المراكز، وعدم تلقي أي خدمات علاجية أو طبية غير مرخصة للمركز، حيث نهدف من خلال هذه الجهود إلى حماية حقوق المستهلكين والتصدي لأي ممارسات سلبية وتعزيز البيئة التجارية الآمنة في الإمارة".

من جانبه قال المهندس عبدالله عبدالرزاق التميمي، مدير إدارة الصحة العامة في بلدية عجمان:" ترتكز الحملة على تقييم وضع المنشآت وربطها بإجراءات الدليل الموحد للشروط الصحية لممارسة نشاط التدليك والتجميل والعناية الشخصية والصادر من وزارة التغير المناخي والبيئة، منها إجراءات تسجيل المنتجات الاستهلاكية المستخدمة في المراكز وضمان حصولها على شهادة تسجيل صادرة من الجهات الحكومية المختصة، والتأكد من توفير البطاقات الصحية المهنية للعاملين لضمان خلوهم من الأمراض المعدية والتي تشكل خطرا على صحة وسلامة الزوار، وارتداء زي العمل الرسمي أثناء إجراء التدليك، وعدم استخدام أي أجهزة ذات غرض طبي تجميلي، والحفاظ على توفير مواد مطهرة للأدوات قبل وبعد الاستعمال، وتوفير غطاء يستخدم لمرة واحدة لتغطية أسرة التدليك، ومنع التدخين داخل المراكز، كما تم التأكيد على منع توفير خدمات الحجامة داخل المراكز، إلى جانب التركيز على عدد من المتطلبات الصحية الأخرى ضمن نطاق الاشتراطات التي يتم توفيرها للمستثمر في مرحلة الترخيص المبدئي للمنشأة.

الجدير بالذكر أن الحملة تستمر حتى نهاية أكتوبر الجاري، متضمنةً الزيارات الميدانية للمراكز والتوعية عبر مختلف الوسائل الإعلامية وقنوات التواصل الاجتماعي، وتحرص خلالها الدائرتان على ضمان التزام كافة المنشآت الاقتصادية المرخصة في الإمارة بالقوانين والأنظمة التي تحمي حقوق المستهلكين وتحفظ صحة وسلامة الجمهور، بما ينسجم مع التوجهات العامة لحكومة عجمان في بناء اقتصاد أخضر وتعزيز سعادة المتعاملين وأفراد المجتمع.



Top