Virtual Center
لتعزيز بيئة التصدير على مستوى الإمارة اقتصادية عجمان تُوقّع مذكّرة تفاهم مع PCFC وموانئ دبي العالمية

يوليو
21

وقّعت دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان مُذكّرة تفاهم مع مؤسّسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي "PCFC" وموانئ دبي العالمية عن بُعد تهدف بموجبها إلى الاستفادة من مميزات مشروع "الجواز اللوجستي العالمي"، وتعزيز بيئة التصدير على مستوى الإمارة عن طريق منح المُصدّرين امتيازات المشروع، وتمكينهم من دخول الأسواق العالمية، والاستفادة من أفضل الخدمات الخاصة بوسائل النقل والخدمات اللوجستية الذكية.

وبهذه المناسبة قال علي عيسى النعيمي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية: "يُسعدنا توقيع مذكّرة تفاهم مع PCFC وموانئ دبي العالمية لمنح الشركات المصدّرة في إمارة عجمان فرصة توسيع أعمالها من خلال الامتيازات التي يقدّمها مشروع الجواز اللوجستي العالمي، وتسهيل الإجراءات الخاصة بعملية التصدير مما يساهم في جعل التجارة أكثر سرعة وسهولة خاصةً في ضوء استخدام الحلول التكنولوجية والقدرات والتدابير اللوجستية، وبما يعزز من تطوير اقتصاد الدولة بشكل عام والإمارة بشكل خاص.".

وأكد النعيمي على سعي الدائرة المتواصل لتهيئة بيئة تنافسية للتصدير والاستثمار في الإمارة، وتسخير كافة الإمكانات المتاحة في سبيل تقديم التسهيلات والخدمات اللازمة للمستثمرين لرفع تنافسية الإمارة ووضعها على الخارطة الاستثمارية الإقليمية والدولية.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: "نحن سعداء بتوقيع مذكرة التفاهم مع دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان لتعزيز قدراتها ودعم دورها في اطلاق وتوزيع منتجاتها في الشرق الأوسط وإفريقيا وأمريكا الجنوبية عبر الاستفادة من مرافق المحطات الضخمة متعددة الوسائط في دبي التي يوفرها مشروع الجواز اللوجستي، الذي أطلقته "الجمارك العالمية" التابعة للمؤسسة، وتأتي أهداف المشروع في ضوء رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وما سيحدثه من تحقيق قفزات كبيرة في التجارة بين الدول الأعضاء بفضل الحلول التكنولوجية والتوظيف الأمثل للقدرات والتدابير اللوجستية، وما ستقدمه دبي من الامتيازات والخدمات التي ستساعد في ربط الأسواق العالمية.

وأكد أن الجواز اللوجستي العالمي يدعم توسيع دائرة الروابط التجارية مع العالم وتعزيز الشراكات مع مختلف مراكز التجارة العالمية، مدعومة في ذلك بأفكار تساعد الجميع على تحقيق أعلى استفادة ممكنة من الإمكانات المتوافرة لدى أسرع اقتصادات العالم نمواً، وبالتالي تعزيز الأعمال للقطاع الخاص والجهات الحكومية الأعضاء في الجواز.


Top